Sunday, October 3, 2010

الأنوثة .. صارت ذنباً تعاقب عليه القوانين


استفزتني الصورة 

و اكتشفت أن واقعنا لا يغايرها بل يدعمها و  يجعل منها أسوء من ماهي عليه ..

الأنوثة ذنب عظيم ..
عندما نجبر على تغليف أنفسنا و خنق أعناقنا بحجة أنه يحمينا !
الأنوثة ذنب عظيم ..
عندما تكون وجوهنا عورة ( عار أو ما يستعر من وجوده) .. و أجسامنا عورة .. و أصواتنا عورة و ضحاكنا عورة ... و ووووووووووووو أيضا عورة !
الأنوثة ذنب عظيم ..
عندما نجبر أن نبقى حبيسات البيوت طوال عمرنا إلى أن يأتي عريس الندامة المنتظر ؟
الأنوثة ذنب عظيم ..
عندما نصبح من بشر لنا رأي و عقل إلى مخلوقات ناقصة العقل و الدين 
الأنوثة ذنب عظيم
عندما نجبر على الزواج و الحمل و الإنجاب و التربية, ثم تلقى المسؤولية كلها على كاهلنا نحن!
الأنوثة ذنب عظيم ..
عندما نعمل على رضا الوالدين ثم نحرم من ميراث  اوجبه الله لنا, بحجة أنهم لا يريدون غريباً ( زوجها ) يتصرف بأملاكها !
الأنوثة ذنب عظيم..
اعرفتم لما ؟

2 comments:

ألـحقيقة said...

عزيزتي. تحية طيبة , الغرابة ليس في من ينظر للمرأه بعورة بل بتلك المرأة التي توافق على ان تكون عورة ..لتخضع وتستسلم للقمع والظلم والكبت .. تحياتي ولاتستسلمي

Dalia Awad said...

أهلا عزيزتي, أنت تماما على حق..للآسف هناك الكثيرمخدوعات و تحاول اقناع العالمبحريتها التامة لكنها غير قادرة عى اقناع نفسها